عــاجل..السلطان قابوس يعلن حالة الطوارى بعد انتشار خطير في سلطنة عمان والرعب والذعر ينتشر بين المواطنين في كل ارجاء السلطنة(فيديو+تفاصيل)

تسبب مقطع تم تداوله على نطاق واسع على تويتر بسلطنة عُمان، للفنان أشرف المشيخي الملقب بـ “شروفان” تحدث فيه عن انتشار فيروس H1N1 في مستشفى السلطان قابوس بصلالة، في حالة من الجدل الواسع والذعر بين المواطنين ما دفع وزارة الصحة للرد وكشف الحقيقة.

وكان “المشيخي” ظهر في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل، يتحدث فيه عن وقوع وفيات داخل مستشفى السلطان قابوس بصلالة نتيجة ما زعم أنه انتشار لفيروس H1N1 الخطير بين المرضى وطالب الحكومة بالتدخل والتوضيح.

 


جديد تعز برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 
 
 
 


ahmed
@ahmed24044458
تداول كبير في السوشل ميديا وانتشار مقطع الفيديو للفنان اشرف المشيخي الملقب ب شروفان بخصوص الموضوع انتشار مرض H1N1 في مستشفى السلطان قابوس بصلالة ونتمنى من وزارة الصحة تطمئن المواطنين والوافدين ولكم جزيل الشكر

فيديو مُضمّن
١
٤:٠٩ م - ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
مشاهدة تغريدات ahmed الأخرى
الأمر الذي استدعى رد مديرية الخدمات الصحية بظفار، والتي أكدت في بيان لها أن كل حالات الإصابة بـمرض  (H1N1) أتت إلى المستشفى وهي مصابة بالفيروس وأنها لم تكتسب العدوى من المستشفى مشيرة إلى أن هناك مصابين اثنين بالمرض من الوافدين فقط.

ويأتي تأكيد المديرية بعد أن شاعت مغالطات في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن انتشار المرض في مستشفى السلطان قابوس بصلالة سواء حول حجم انتشار المرض أوعدد الوفيات، وفق بيان نشر أمس ذكرت المديرية فيه الإحصائيات الخاصة بامراض الالتهابات التنفسية المختلفة بما فيها مرض (H1N1) في مستشفى السلطان قابوس عام 2018  والتي جاءت كما يلي:


 
– تم تنويم 1779 حالة مصابة بالالتهابات التنفسية المختلفة منذ بداية العام حتى سبتمبر.

– تم مسح 599 حالة مشتبه بإصابتها بمرض (H1N1).

– تم تأكيد اصابت 78 حالة بمرض (H1N1)، وتوفيت حالتان احداهما في يوليو والاخرى هي اغسطس.

– يعزى زيادة الحالات من سبتمبر إلى مايو من كل عام إلى سبب اختلاف مناخ الخريف الذي تمر به محافظة ظفار وكذلك كثرة السياح والزوار إلى المحافظة حيث يلاحظ أن معظم الحالات تاتي إلى المستشفى بعد فترة طويلة من الإصابة بالمرض.

ودعت المديرية جميع المواطنين والمقيمين إلى أخذ المعلومات من مصادرها الحقيقية وعدم الانجرار وراء الشائعات التي تثير مخاوف المجتمع.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص