ما لم يستطع العالم اكتشافه .. السعودية تزف البشرى للجميع وتعلن عن اكتشافها لقاح كورونا!؟لن تصدق

زف رجل أعمال سعودي شهير، بشرى سارة، أثارت سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانه اكتشاف علاج لفيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال طاقم سعودي بالكامل.

وقال رجل الأعمال السعودي بندر بن محمد آل سعود، مالك شركة “” ، إن  سوف تعلن عن لقاح  كورونا قريب جداً بعد عدة تجارب تكللت بالنجاح.

 


جديد تعز برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 

وأضاف آل سعود، في تغريدة رصدتها “وطن”: “الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك علم السعودية، طاقم سعودي ١٠٠٪”.

وأثارت التغريدة أو البشرى التي أطلقها رجل الاعمال السعودي، حالة من التندر ضده ومن الحكومة السعودية، بعدما فشل العالم كله في إيجاد لقاح للفيروس القاتل الذي حصد لغاية الآن أرواح المئات حول العالم وحصار الملايين في منازلهم ضمن اجراءات الحجر الصحي الذي فرضته السلطات ضد مواطنيها خشية تفشي الفيروس.

ورصدت “وطن” العديد من التعليقات الساخرة من رجل الاعمال السعودي والتي جاءت على النحو التالي..

وقال المغرد سعود السعد: “من الذي أعلن الوزير او المتحدث الرسمي للوزارة حتى يؤخذ ذلك في الاعتبار ويتم تداوله؟”.

ورد أبو فهد بالقول: “لا أعتقد، إلى الآن لا يوجد لقاح ضد فايروس الكورونا المتجدد ولو وجد سوف يتم إنتاجه من ١٢-١٨ شهر”.

ورد مغرد آخر على التغريدة، بنشر مقطع فيديو للملك سلمان بن عبد العزيز وهو يخطئ في اسمه، وعلق قائلاً: ” لين يعرف ذا اسمه… بعدها خبرنا عن علاج”.

وأمس الأربعاء، أعلنت السعودية، تسجيل 133 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى ثاني حالة وفاة جراء هذا المرض في المملكة.

وفي الإحاطة اليومية التي تقدمها السعودية، أكدت المملكة أنها سجلت 133 حالة جديدة، ليبلغ إجمالي عدد الحالات المكتشفة 900 حتى 25 مارس/أذار الماضي.

 

وأعلنت السعودية عن ثاني حالة وفاة على أراضيها جراء هذا الفيروس، لمقيم لم تكشف وزارة الصحة السعودية عن جنسيته أو المدينة التي يعيش فيها بعد، لكنها قالت إنه يبلغ من العمر 46 عاما.

وبينما ترتفع حصيلة المصابين، أكدت السعودية تسجيل حالة شفاء جديدة من الفيروس، ليبلغ إجمالي عدد المتعافين 29 شخصا، وفقا للإحاطة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص