الصين تفاجئ العالم وتعد وليمة مرعبة من اللثعابين في هذه الدولة العربية لإجتياح فيروساتها..والرعب والخوف يجتاح العاصمة؟!(فيديو وصور)


أثار تصرف مجموعة من الصينيين، ضجةً كبيرةً، داخل إحدى الدول العربية، في ظل تفشي فيروس كورونا والحديث عن فيروس “هانتا” والذي سجل أول حالة وفاة أمس، وسط مخاوف من تحوّله إلى وباء. ونشرت صور صادمة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لحفلة شواء ثعابين في القاهرة الجديدة، ما تسبب في ضجة كبيرة بمصر، وأكدت وسائل إعلام محلية أن الشرطة داهمت الموقع. وأفادت وسائل إعلام بأن قوات أمنية مصرية ألقت القبض على مجموعة من الصينيين في العاصمة القاهرة، كانوا يقومون بعملية “شواء ثعابين” لتناولها كوجبة غداء، وذلك في ظل مخاوف البعض من انتشار فيروس كورونا المستجد من الحيوانات وانتقاله إلى البشر. صينيون يعدون وليمة ضخمة من الثعابين وذكرت وسائل إعلام مصرية، من بينها موقع قناة “صدى البلد”، أن أجهزة الأمن المصرية قبضت على 5 صينيين بينهم سيدتان، بعد بلاغ من الجيران يفيد بقيام سيدة صينية بتجهيز وجبة طعام مريبة بحديقة منزلها لتقديمها كوجبة غداء لأصدقائها. وأوضحت أن قوة أمنية من مباحث قطاع “القاهرة الجديدة”، داهمت شقة مفروشة بداخلها مجموعة من الصينيين أثناء قيامهم بسلخ كمية من الثعابين وتجهيزها كوجبة غداء. فيديو ضبط صينيين أقاموا حفل «شواء ثعابين» بالقاهرة الجديدة#مصر pic.twitter.com/3sNh0XfqnR — فيديوهات وروابط الأحداث (@videohat_1) March 25, 2020 وأشارت إلى قيام الجهات الصحية باتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة وتعقيم المنزل. ولفتت إلى أنه تم حجز الصينيين الخمسة بغرفة منفردة لحين إجراء تحليل “كورونا” للتأكد من حملهم للفيروس من عدمه، موضحة أنه “لن تجرى أي تحقيقات معهم إلا بعد إجراء الفحوصات الطبية والتأكد من سلامتهم”. ولم يكن لهذه الواقعة أن تأخد ضجة وتغطية واسعتين في مصر والوطن العربي في وقت غير الحالي؛ إذ يتملك الكثيرين ريبة شديدة من المواطنين الصينيين، منذ بدء ظهور فيروس كورونا، في مدينة ووهان وسط الصين، في ديسمبر الماضي. ويعتقد البعض أن سبب ظهور هذا الفيروس، وفيروسات أخرى سابقة في الصين، يعود إلى أن الصينيين يتناولون أطعمة غير معتادة في معظم دول العالم منها الخفافيش والثعابين والكلاب والحشرات وغيرها. وسجلت مصر حتى الآن أكثر من 400 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 21 حالة وفاة. صينيون يعدون وليمة ضخمة من الثعابين وكان معظم الحالات الأولى مرتبطا بباخرة نيلية أظهرت الفحوص إصابة ركاب أجانب على متنها ومصريين من أفراد طاقمها بالفيروس، مما وجه ضربة لقطاع السياحة الحيوي في البلاد. وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، وصلت الإصابات من جراء الفيروس التاجي حول العالم إلى قرابة 472 ألفاً، توفي منهم أكثر من 21 ألفاً و350 شخصاً، فيما تعافى أكثر من 114 ألفاً و700. وأجبر انتشار الفيروس، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه جائحة، دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

 

 


جديد تعز برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص