علي بن محيسن نائب مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة المهرة يشارك في لقاء مكاتب وزارة التخطيط والتعاون الدولي مع الاوتشا.. اونلاين

 

 


جديد تعز برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

المهرة/لميس الأصبحي بناء على توجيهات من معالي الدكتور نجيب منصور العوج وزيرالتخطيط والتعاون الدولي اليمني، عقدت اليوم الخميس وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقاء عبر الاونلاين ضم جميع مدراء عموم مكاتب التخطيط بمحافظات اليمن بينها مكتب المهرة الاستاذ علي بن محيسن نائب مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة المهرة مع مدير منظمة الاوتشا تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة. ترأس اللقاء وكيل قطاع التعاون الدولي أ. عمر عبدالعزيز وبحضور احمد الجاري مدير عام المنظمات الدولية والاقليمية بوزارة التخطيط والتعاون الدولي وحيدر الشدادي مدير عام الفروع بالمحافظات. ناقش الاجتماع القضايا المتعلقة بتنفيذ خطة الاستجابة للعام٢٠٢٠م وماهو متطلع في خطة الاستجابة للعام 2021م. وفي مداخلة نائب مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي المهرة الأستاذ علي بن محيسن في الاجتماع قدم بن محيسن الشكر والتقدير لمعالي وزير التخطيط والتعاون الدولي على اهتمامه وكل من ساهم في الاعداد والتحضير لهذا اللقاء، وقدم الشكر لمكتب الامم المتحدة لشؤون الانسانية على دعمها لمحافظة المهرة خلال الفترة التي تعرضت فيها المحافظة للعاصفة المدارية لبان و ما قدمته منظمة الاوتشا من مساعدات انسانية للمتضررين والنازحين. وقال بن محيسن ان محافظة المهرة تضررت بصفة عامة من اعصار لبان وما تزال الكثير من المديريات منها المسيلة وسيحوت بحاجة لكثير من المساعدة والدعم رغم الجهود التي بذلت من قبل السلطات المحلية. وأضاف : الإعصار شرّد قرابة 500أسرة بالإضافة إلى انهيار عدد من المنازل وتدمير شبكة الكهرباء واتلاف شبكة المياه وجرف الاراضي الزراعية واحداث خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية التي تشتهر المحافظة بتربيتها و اشار نائب مدير التخطيط والتعاون الدولي بالمهرة في حديثه الى النزوح الهائل من مختلف المحافظات اليمنية الى محافظة المهرة بسبب الحرب مما شكل تحد ومشكلة كبيرة للمحافظة. وقال ان عدد الاسر النازخة من مناطق الحرب الى محافظة المهرة تزيد عن 2000 اسرة وهو ما خلق عبئ كبير على المحافظة والسلطة المحلية اكثر من136 خيمة خاصة بمحيمات النازحين تعرضت للتلف بسبب اعصار لبان وفقدت الكثير من الأسر الغذاء، كما تلفت الكثير من اللوزام في منازلهم وتراكمت المياه الراكدة التي سببت كارثة صحية في المخيمات وتعرض الكثير من الممتلكات للاضرار. وناشدا علي بن محيسن مكتب الامم المتحدة وكل المنظمات الدولية تقديم الدعم والمساعدة للنازحين القادمين إلى المهرة بسبب الحرب والاعصار لبان وتقديم خدمات تنموية تساهم في تنمية المحافظة وخدمة ابنائها.