رئيس مجلس النواب يلتقي سفير الصين ويناقشا الجهود الدولية لتحقيق السلام في اليمن

التقى رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن كانغ يونغ.

وفي اللقاء بحث الجانبان التطورات على الساحة الوطنية وآخر المستجدات في مختلف المجالات، وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين.

 

 


جديد تعز برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

كما جرى مناقشة الجهود الرامية لتحقيق السلام في اليمن وفقًا لمرجعيات الحل الثلاث المتفق عليها.

وخلال اللقاء أشاد البركاني بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين، وإسهامات الصين الكبيرة في بلادنا في مختلف المجالات، والدور الذي تلعبه الصين في دعم استقرار اليمن وما تبديه من حرص على وحدته وأمنه وسلامة أراضيه، وكذا مواقفها الثابتة والداعمة للشعب اليمني منذ قيام ثورة 26 سبتمبر و14 اكتوبر حتى اليوم، في الدفاع عن مستقبله وحياة أجياله في مواجهة  تلك المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًا.

وأعرب البركاني عن تقديره للجهود التي يبذلها السفير لتعزيز العلاقة بين البلدين الصديقين في المجالات المختلفة، مشيرًا إلى تقدير القيادة اليمنية لكل المواقف الثابتة التي تبذلها الصين في مساندة ودعم الشعب اليمني في كل المواقف وفي مختلف  الأصعدة.

واستعرض رئيس مجلس النواب الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها اليمنيون، جراء استمرار الانقلاب الحوثي على مؤسسات الدولة، والحرب التي أشعلتها تلك العصابة الباغية، مؤكدًا أن الحكومة تعكف على اتخاذ إجراءات واصلاحات شاملة في المجال الاقتصادي، الذي يتطلب موقفًا داعمًا من الأصدقاء في بكين في ظل هذه الظروف الصعبة.

وأشار البركاني إلى أن السلام العادل وفق المرجعيات الثلاث للحل هو هدف الشرعية، كما أنه هدف التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، رغم أن مليشيات الحوثي لازالت تقابل ذلك بالمزيد من التعنت والتصعيد واستهداف المدنيين دون أدنى اعتبار لمعاناة اليمنيين، وما تزال تلك العصابة الباغية تبتز العالم  كما هو الحال بقضية خزان صافر النفطي، واتفاق ستوكهولم.

من جانبه أكد السفير الصيني موقف بلاده الداعم لوحدة وأمن واستقرار اليمن، منوهًا بأن الصين تتابع باهتمام ما يجري في اليمن الصديق وستظل داعمًا حقيقيًا للسلام في اليمن، وللحكومة الشرعية وبما يحقق للشعب اليمني تطلعاته نحو يمن موحد وآمن ومستقر.

وأشار إلى أن بلاده اتخذت  إجراءات مشددة بسبب جائحة كورونا، مع كافة الجاليات بما فيها الجالية اليمنية، وستعود الحياة إلى طبيعتها لإصدار التأشيرات بعد انخفاض مستوى خطورة الجائحة. 

حضر اللقاء عضوا مجلس النواب عبدالسلام الدهبلي، وحسين السوادي.